hamoud nebagh

تهدف هذه المداخلة إلى تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه الدبلوماسية في بناء الثقة بين الدول كأساس لتدعيم العلاقات الدولية ، في ظل سياق دولي يتسم بتداخل المصالح، و مدى تأثير ذلك على قضية حقوق الإنسان، باعتبارها هدفا وغاية للقانون الدولي المعاصر. وقد تأكدت المكانة التي يجب أن تحظى بها الدبلوماسية في توجيه سلوك الدول نحو سياسة المفاوضات 

aziz a l ipn

 

بعد أن كان الاعتماد لعدة حقب زمنية على محتوى الكتب المدرسية الأجنبية؛ سواء تلك المعتمدة في الدول العربية أو الإفريقية أو الجمهورية الفرنسية في ما بعد الاستقلال مباشرة؛ مرورا بالتحول الحاصل بفعل إنتاج الكتب المدرسية بأخيلة وطنية و إخراج أجنبي، بعد ذلك كله؛ تطور الاهتمام الوطني بالكتاب المدرسي الذي يعد حجر الزاوية في العملية التربوية، وتوج ذلك الاهتمام حينها بإنشاء مطبعة مدرسية وطنية، ستشكل لاحقا دعامة أساسية في هيكلة المعهد التربوي الوطني.

arrrrr

ثمة أمور تدعو إلى الفخر والاعتزاز والتفاؤل بالمستقبل الواعد لهذا الوطن الغالي فها نحن نعبر نحو عام جديد بدولة أكثر قوة وتصالحا بعد اكتمال ملامح مشروع إعادة تأسيس الجمهورية على شرعية  الإنجاز والتخطيط الواعي والرشيد للمستقبل والتصالح مع الماضي .