دهس الأربعيني محمد ولد نافع زوجته السابقة يسلكها بنت ماصه و أرجع عليها عجلة سيارته مرارا ليتأكد من موتها أمامه ولدها الوحيد (4سنوات ) و إحدى إبنتيها الصغيرين و. قالت مصادر أسرية لصحيفة لبجاوي أن الرجل كان بإنتظار الضحية على الشارع المؤدي لبيت أهلها و أنه لما تيقن من توسطها الشارع و الإبتعاد عن باب البيت أسرع بسيارته في اتجاهها و بعد ما أوقعها أرضا و تفوه بكلمات إنتقامية مذكرا إياها بأنه هو من سيقتلها كما تعهد في وقت سابق. هذا و حضر جنازة الشابة مئات المودعين الذب هتفوا بضرورة القصاص ليسلكها التي كانت صائمة و خرجت لتشتري بعض المواد لتحضير فطورهافطورها.