خفر السواحل

أفاد ت مصادر اعلامية بولاية داخلت انواذيبو أن مفتشين من محكمة الحسابات يقومون هذه الايام بمهمة تفتيش في ادارة خفر السواحل قد اكتشفوا عملية اختلاس هي الاكبر من نوعها في تاريخ البلد ،تتعلق بإختفاء مبلغ 3 مليارات أوقية، وحسب مندوبنا هناك فإن المفتشين سلموا إنذارا بالدفع لكل من المقدم/ المصطفى ولد المعلوم

والمحاسب /محمد ولد دمبا وذالك بتسديد المبلغ مناصفة بينها ،وبعد انقضاء المهلة بتاريخ 29 من الشهر الماضي ،تم تحرير محضر بذالك حيث استدعي قائد كتيبة الدرك في نواذيبو من طرف مراقب المحكمة ،كما أبلغ المدعي العام لدى محكمة استئناف انواذيبو إلا أن صدور أوامر عليا حال دون متابعة المعنيين …

وحسب المعلومات التي حصلت عليها “شبكة المراقب”فإن المسؤولين عجزوا عن تبرير المبلغ المذكور والذي هو جزء من ميزانية الاستثمار.

وتعيد هذه القضية الى الاذهان ماتوصلت اليه بعثة من المحكمة من اختلاس لمبالغ كبيرة في مكاتب الجمارك بروصو،وهي القضية التي أثارت الراي العام بسبب عدم تجاوب الدولة معها خصوصا أنه تم توجيه انذارات بالتسديد الى المختلسين وهم مدراء سابقين لمكتب الجمارك في لقوارب..

كما أن الملفت في الامر هو طريقة تعامل السلطات مع ملفات سابقة ذات صلة بمواطنين مدنيين كما حصل مع محاسبي الخزينة وعمدة نواذيبو ايضا.

الحقيقة