مستشفى الصداقة

 

قال بعض المواطنين الموريتانيين الغاضبين لوكالة " اطلس انفو" اليوم الاثنين ان بعض الاطباء المداومين فى مستشفى الصداقة رفضوا علاج المرضى قبل نهاية مباراة كرة القدم بين بعض الاندية الاجنبية.

واضاف المصدر ان قرروا عدم إجراء اية عملية قبل انتهاء المباراة التي جرت مساء أمس بين "برشلونا, اسبانيول وانتهت 4-1, فى موقف ينم عن عدم المسؤولية لدى العاملين فى مجال الصحة.

هذا ويعتبر قطاع الصحة الأسوأ فى البلاد بسبب تفشي ظاهرة الرشوة وانعدام الانسانية التي يفترض أن يكون الطبيب يتحلى بيها أثناء مزاولته للمهمة التي يتقاضى منها راتبا من عرق دافع الضراب الموريتاني على الاقل.