mandiants etrangers

فى هذه اللحظات اتصلت على احدى السيدات باكية و مستنجدة لحالة طفل صغير ومعاق بدنيا وكذلك لايستطيع الكلام وهو طفل تتسول به سيدة بطريقة مشينة وفاضحة

وهى تخرجه كل يوم فى الصباح الباكر داخل كرسيه المتحرك وتضعه فى الشارع ليتكرم عليه المارون وتبقيه هناك حتى الساعة 7 مساءا يمضى يومه بين برد الصباح و شمس النهار الحارقة ولاتعرف المتصلة علاقة المرأة بالطفل لكنها قالت ان السيدة التى لها علاقة بالطفل كانت اليوم تضربه بطريقة وحشية لايمكن ان تصدر من بشر سوى فالنجدة النجدة كما تقول لانقاذ الطفل ....
مكان الطفل هو خلف بنك اورابانك ORABANK عند باب كراج
والنصرة النصرة للمظلومين و لمن يحتاجونها ولمن حرمتهم الحياة العيش بشكل طبيعى ...

مكفوله بنت إبراهيم