michel gbagbo

 

أدانت المحكمة الجنائية في ٱبيدجان ميشيل غباغبو، نجل الرئيس الإيفواري السابق لوران غباغبو، بالسجن 6 أشهر، وغرامة

مالية قدرها 950 دولار. ويتهم ميشيل غباغبو الصحفي بموقع "كواسي" بنشر أخبار كاذبة" شهر مايو 2016، حيث أكد أن "250 شخصا لا يزالون معتقلين على خلفية أزمة الانتخابات 2010-2011". وقد أدانت المحكمة كذلك الصحفي الفرنسي لوران ديسبا المدير الناشر للموقع بغرامة مالية بقيمة 15000 يورو، حيث توجه له تهمة "نشر أخبار زائفة" عبر موقعه الألكتروني. ويحاكم الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو، والد ميشيل غباغبو من طرف الجنايات الدولية، حيث يتهم ب"ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية"، وهي نفس التهم الموجهة لزوجه سيمون غباغبو، التي حوكمت من طرف المحاكم الإيفوارية.