hirah zeroنواذيبو : ( لبجاوي)

نظم حراك تجديد العهد والوفاء لرئيس الجمهورية المطالب بمأمورية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز اجتماعا موسعا ضم مختلف قيادات وأعضاء الحراك برئاسة السيد المصطفى ولد محمد لمام وأحتضن الأجتماع منزل رئيس الحراك في حي بغداد بالعاصمة الاقتصادية ليلة البارحة.

 

وخلص الأجتماع لتقييم عملية التنصيب التي قام بها الحزب الحاكم على مستوى ولاية داخلت نواذيبو و تحديد موقف الحراك منها و مضاعفة الجهود وتجنيد وسائل الحراك من أجل التعبئة والتحسيس لإنجاح عملية تسجيل المواطنين على اللوائح الانتخابية .

 

وأسفر الأجتماع عن تأكيد الحراك لتمسكه بالمطالبة بمأمورية ثالثة لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مكافأة له عن خدمته الجليلة لهذا الوطن في مختلف المجالات ورصيده من الإنجازات الجبارة في وقت قياسي وبرا بإرادة أغلبية الشعب الموريتاني التي تريد أستمرار المسيرة التي بدأها والتي نقلت البلد من وضعية مزرية إلى نهضة عارمة قوامها التنمية المستدامة والأمن والأمان وخدمة الوطن و رفاه المواطنين.

وبخصوص موقف الحراك من عملية تنصيب هياكل الحزب الحاكم في ولاية داخلت أنواذيبو أكد السيد المصطفى ولد محمد لمام بإسم الحراك أنهم كمجموعة وازنة ومسؤولة ماضون في الأنتساب ودعم حزب الأتحاد من أجل الجمهورية مع تحفظهم على ما أسماه أخطاء فادحة وغير مقبولة حرمت الحراك من تمثيل مستحق خلال عملية التنصيب رغم قاعدة وحداته الواسعة والمعروفة.

 

مؤكدا أن الحراك يتفهم متطلبات المرحلة ولديه القدرة من خلال شعبيته الثابتة ووزنها الثقيل  على تحقيق أهدافه من داخل وخارج الحزب والتي من أهمها إنجاح الخيارات الوطنية لرئيس الجمهورية وتمسكهم بالمطالبة بمأمورية ثالثة لرئيس الجمهورية.

 

وفي ختام الأجتماع شكر رئيس الحراك السيد المصطفى ولد محمد لمام أعضاء المكتب ومختلف القيادات والمناضلين والمناضلات على الجهود التي بذلوها وحضورهم المتميز خلال كافة المواعيد الهامة مطالبا الجميع بمضاعفة الجهود من أجل التعبئة والتحسيس لإنجاح عملية الإحصاء الإداري ذي الطابع الأنتخابي لتحقيق أعلى نسبة مشاركة في الأستحقاقات القادمة وفاء وخدمة للرئيس وتأكيدا على أن مدينة أنواذيبو قلعة حصينة من قلاع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

 

الحسين ولد كاعم – لبجاوي نيوز