الأخبار (نواكشوط) ـ قال المدير الأسبق للشركة الوطنية للإيراد والتصدير "سونمكس" المرتجي ولد الوافي في رسالة وجهها إلى المحققين بملف الشركة، إن جميع قراراته خلال فترة إدارته للشركة ما بين العامين 2009 و2010، مكتوبة وموثقة.

ونفى ولد الوافي أن يكون قد أصدر تعليميات شفهية ببيع كمية 600 طن من الأسمدة، كما أشار إلى أنه أشرف على جرد لمخازن الشركة في اختتام العام 2009 دون تسجيل اختلالات في نتائج الجرد أو ما يخالف الوثائق المحاسبية لدى الشركة.

وأكد المدير الأسبق لسونمكس أنه خلال فترة تسييره للشركة التي دامت ستة أشهر لم يقم باستيراد أي أسمدة، حيث عين عليها بعد انتهاء حملة زراعية وغادرها قبيل انطلاق الحملة الموالية.

كما أوضح أنه خلال عمله بالشركة تلقى تقارير بخصوص مواد معرضة للتلف، ما جعله يتخذ قرارا ببيعها انطلاقا من سلطته التقديرية.