مكفوله إبراهيم

لماذا لايشارك مثقفوا وعقلاء هذا الوطن على قلتهم فى صياغة وصناعة الراى الموريتانى العام ولماذا هذا الخوف من غوغاء الشارع ألسنا فى دولة قانون؟؟ وكيف لمن يساهم فى الاجهاز على الوطن ان لايتعرض للمساءلة ؟؟!!!!...
.نحن جزء من العالم ومرتبطون به وكل السفارات الاجنبية دعت مواطينيها الى عدم زيارة موريتانيا الا يستشعر اهل هذا البلد ماينتظرهم .؟؟!!!


لماذا يسكت عن مساءلة الصحفيين والمدونين اللذين يشاركون فى تدمير صورة الوطن ويعرضون امنه للخطر
لا احد يتمنى ويريد مزيدا من الحرية اكثر منا لكن ليست حرية التدمير لوطن يجمعنا , ليست حرية القتل لاختلاف التفاسير , ليست الحرية التى تعرف فقط من طرف واحد... ..

مكفوله بنت إبراهيم