PARLEMENTAIRES EUROPEENS SAHARA

في رسالة وجهها مكتب جبهة البوليساريو في اوروبا لهيئات الاتحاد الاوروبي، حول الطرد التعسفي الذي تعرض له البرلمانيين الأوربيين اليوم الجمعة، 27 اكتوبر 2017 من طرف سلطات الاحتلال المغربي من مطار مدينة العيون المحتلة ومنعهم من زيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، محاولة “مكشوفة” لإخفاء حقيقة القمع اليومي الممارس ضد الصحراويين العزل واخرها اقتيال الشابة منتو منت محمد الشيخ بالداخلة .

اللاجئين الصحراويين

 

شرع في مثل هذا اليوم 31 أكتوبر من سنة 1975، نظام الاحتلال المغربي في غزو الصحراء الغربية معتمدا على "قوته العسكرية" تنفيذا لسياسة  التوسع والعدوان التي شكلت وصمة عار في جبين الاحتلال، بإعلان ملك المغرب الحسن الثاني يوم 16 أكتوبر من نفس السنة عن بداية المسيرة السوداء لاجتياح الصحراء الغربية.

البرلمان الصحراوي فرنسا

أكد يوم أمس الجمعة، رئيس المجلس الوطني السيد خطري ادوه، ان جو التفاوض غير متوفر اطلاقا في ظل التعنت المغربي والدعم الفرنسي والقمع اليومي الممنهج لحقوق الصحراويين والاعتقلات التعسفية و المحاكمات الصورية اليومية ونهب  الثروات الطبيعية  للاقليم، و ذلك في كلمة بمقر الجمعية العامة الفرنسية في اطار اللقاء البرلماني الدولي للتضامن مع الشعب الصحراوي.